العودة   مـنتديات بلدة الشعراء > المنتديات العامة > المنتدى الإسلامي

المنتدى الإسلامي لمناقشة المواضيع الدينية

« آخر المشاركات »
         :: مواقع بكل اللغات يسرد سيره الرسول صلى الله عليه وسلم ، ويوضح الاسلام (آخر رد :abouali)       :: اهلا من زمان عنكم (آخر رد :سعد)       :: مخطط سكني معتمد للبيع بالكامل في الشعراء (آخر رد :بوابة الجنوبى)       :: هامة المجد (آخر رد :أقرب الناس)       :: هامة المجد (آخر رد :أقرب الناس)       :: من ودكــــم يــــجلــــس علـــى كـــرسي الاعتراف (آخر رد :ريم شيخة الحريم)       :: واحنا صغار (آخر رد :عيدان الكناني)       :: إني أرى النصر قد بانت طلائعه (آخر رد :الصييفي)       :: ياديرتي (آخر رد :ابو سيف)       :: يارجلي اللي من الغضروف معطوبه (آخر رد :الصييفي)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 26/05/2010, 12:00 AM   #1
( بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ فِي لَوْحٍ مَحْفُوظٍ )









أخي الزائر نعتذر مِنك لا يمكنك مشاهدة الموضوع بالكامل لأنك غير مسّجل ... فقد تم قطع الجزء المتبقي من المحتوى ولِمُتابعة بقية الموضوع يُرجى تسجيل الدخول .
وإن أردت التسجيل
أضغط هنا
  رد مع اقتباس
قديم 26/05/2010, 12:01 AM   #2
(وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ)

.

.

.


كان هناك رجل يعيش في مزرعة بإحدى الجبال مع حفيده الصغير
وكان الجد يستيقظ كل يوم في الصباح الباكر ليجلس الى مائدة المطبخ ليقرأ القرآن
وكان حفيده يتمنى ان يصبح مثله في كل شيء لذا فقد كانحريصا على أن يقلده في كل حركة يفعلها
وذات يوم سأل الحفيد جده:
يا جدي ، إنني أحاول أن أقرأ القرآن مثلما تفعل ولكنني كلما حاولت أن أقرأه
أجد انني لا أفهم كثيرا منه وإذا فهمت منه شيئاً فإنني
أنسى ما فهمته بمجرد أن أغلق المصحف
فما فائدة قراءة القرآن إذا؟
كان الجد يضع بعض الفحم في المدفأة فتلفت بهدوء وترك ما بيده ثم قال:
خُذ سلة الفحم الخالية هذه واذهب بها إلى النهر ثم ائتِني بها مليئة بالماء
ففعل الولد كما طلب منه جده ولكنه فوجىء بالماء كله يتسرب من السلة قبل أن يصل إل البيت
فابتسم الجد قائلاً له:
ينبغي عليك أن تسرع الي البيت في المرة القادمة يابني
فعاود الحفيد الكرَّة وحاول أن يجري إلى البيت
ولكن الماء تسرب أيضاً في هذه المرة فغضب الولد وقال لجده:
إنه من المستحيل أن آتيك بسلة من الماء والآن سأذهب وأحضر الدلو لكي أملؤه لك ماءً
فقال الجد لا، أنا لم أطلب منك دلواً من الماء
أنا طلبت سلة من الماء يبدو أنك لم تبذل جهدا ًكافياً ياولدي
ثم خرج الجد مع حفيده ليُشرف بنفسه على تنفيذ عملية ملء السلة بالماء
كان الحفيد موقناً بأنها عملية مستحيلة ولكنه أراد أن يُري جده بالتجربة العملية
فملأ السلة ماء ثم جرى بأقصى سرعة إلى جده ليريه هو يلهث قائلاً:
أرأيت؟ لافائدة فنظر الجد إليه قائلا:
أتظن أنه لا فائدة مما فعلت؟ تعال وانظر إلى السل
فنظر الولد إلى السلة وأدرك للمرة الأولى أنها أصبحت مختلفة
لقد تحولت السلة المتسخة بسبب الفحم إلى سلة نظيفة تماما ً من الخارج والداخل
فلما رأى الجد الولد مندهشاً ، قال له:
هذا بالضبط ما يحدث عندما تقرأ القرآن الكريم
قد لا تفهم بعضه وقد تنسى ما فهمت أو حفظت من آياته
ولكنك حين تقرؤه سوف تتغير للأفضل من الداخل والخارج .. تمامآ مثل هذه السلة .

.
.
.

هذا هو حالنا مع القرآن ..!
تحنّ إليه أفئدتنا وترجو عنده الانشراح ..
فتقبل عليه بانكسار وضعف ، علّ الله يكشف مابها من كرب وضيق ،
و يمدّ في خشوعها ، و سعة إقبالها عليه ..

وأحيانآ ..
تشتعل جذوة القرب والالتصاق بالقرآن الكريم ..
وتتصاعد اللهفة إلى ان تصل إلى محاولة حفظه ، وتثبيته عن ظهر قلب ..
وربما يشرع المرء في حفظ صفحة واحدة بسرعة متناهية ، فيجد تحفيزآ ذاتيآ لمعاودة المحاولة ،
وكلما زاد عدد الآيات المحفوظات ، كلما اشتعل حماسآ ،

ولكن ربما هذه الجذوة قد تنطفيء ،
وهذه الطاقة قد تفتر ..!
لأي عارض كان ..!

فتكسو صاحبها تقاسيم الخيبة ، والإحباط ..
بان ما يصبو إليه صعب المنال ..!

وهو في الحقيقة أيسر من أي شيء ..!
إذا اجتمعت العزيمة الصادقة + النية الحسنة + الإخلاص ..

فإن الحفظ سيكون أهون ماعلى المرء ..
لأنه سيحب الاقتراب من كتاب الله تعالى أكثر وأكثر ..
وكلما احب الإنسان شيئآ تعلق به ‘ فأصبح له أوكسجينآ يستنشقه ..


،

،


لكن عادة ..الشروع في امر ما كبيرآ أو صغيرآ .. يحتم وضع الأهداف ، والتخطيط لها ..





أما مسألة وضع الأهداف لحفظ القرآن الكريم فهي واضحة وصريحة لأنه حفظ كتابه تعالى [ حياةٌ للقلب ]

(إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ) [الحجر: 9]
بمعنى في الصدور وفي السطور ..

في الحديث الذي يرويه أمير المؤمنين عثمان بن عفان رضي الله عنه
( خيركم من تعلم القرآن وعلمه )

عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواما ويضع آخرين ) رواه مسلم وغيره



وعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
( يقال لصاحب القران اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها ).



ويقول حبيبنا عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم :
(وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة، وغشيتهم الرحمة، وحفتهم الملائكة، وذكرهم الله فيمن عنده (رواه مسلم


عن ابي سعيد الخدري انه رضي الله عنه قال:
( يقول الله تعالى : من شغله القران وذكري عن مسالتي اعطيته افضل ما اعطي السائلين )



وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
( وإن القرآن يلقى صاحبه يوم القيامة حين ينشق عنه قبره كالرجل الشاحب فيقول له: هل تعرفني؟ فيقول: ما أعرفك! فيقول له هل تعرفني؟ فيقول: ما أعرفك! فيقول: أنا صاحبك القرآن الذي أظمأتك في الهواجر وأسهرت ليلك وإن كل تاجر من وراء تجارته وإنك اليوم من وراء كل تجارة فيعطى الملك بيمينه والخلد بشماله ويوضع على رأسه تاج الوقار ويكسى والداه حلتين لا يقوم لهما أهل الدنيا فيقولان بم كسينا هذه؟
فيقال: بأخذ ولدكما القرآن.. ثم يقال: له اقرأ واصعد في درجة الجنة وغرفها فهو في صعود ما دام يقرأ هذا كان أو ترتيلا )

.

.

.


لا يغيب عن كل إنسان مؤمن الرغبة المستيقظة في حفظ كتابه تعالى ..
لكن في الحقيقة ..
الطموح الدنيوية والتي لا تنقطع تشغلنا عن تحقيق هذه الرغبة ..
وحتى وإن كانت هذه الطموحات بلا طموح ..!!

بمعنى .. حتى إن لم تكن هذه الطموحات كبيرة - ولا كبير على كتبا الله تعالى – إلا أننا نتححج
بكفاحنا من أجل تحقيقها ، وتأجيل مسألة الحفظ إلى أن يشاء الله ..!
دون مبادرة وتخطيط ..!

قد نتحجج بظروف الدراسة ، أو العمل ، أو مسئولية البيت والأطفال ،
أو أن الوقت هباء منثورآ ، أو غياب عامل التشجيع وعلو الهمة ...... وغيرها من الحجج الواهية ..
والتي إن تأملناها في حين عزم على دحرها سنجدها من اتفه المعوقات ..!

عندما نتعلق بمبدأ : [ الرغبة الصادقة تصنع المستحيل ]

سنجد أن جميع المستحيلات تتهاوى أمامنا كبنيان ضعيف هبت عليه ريح عاصف ..!


فحين نهمّ بعزم على حفظ القرآن الكريم كاملآ فإنه سيتيسر لنا ..
لأننا إذا أخلصنا النية .. فإن الله تعالى سيبارك لنا في أوقاتنا
وسييسر لنا الأسباب التي تعيننا على طاعته ..


الرسول صلى الله عليه وسلم حفظ القرآن في 23 عامآ !!
وهي فترة التنزيل ..

واستطاع عليه الصلاة والسلام حفظه ، و تلاوته على أصحابه
تبيلغآ وحفظآ في الصدور وفي السطور ..

يقول تعالى : (وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآَنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ) [القمر: 17].
إذآ .. حفظه ليس فيه من الصعوبة ما يقف في وجه العزيمة ..
وإنما هو عملية دماغية تحتاج غلى تمرين ..
يقول د. عبدالدائم كحيل : إذا علمت كيف يتم تخزين المعلومات في دماغك، سوف تكون هذه العملية أسهل بكثير. فقد يمر شهر كامل حتى تحفظ صفحة واحدة في البداية، ولكنك بعد ستة أشهر سوف تحفظ هذه الصفحة خلال ساعتين!!! وهذا كلام علمي لأن تخزين المعلومات في خلايا الدماغ يتم وفق نظام تراكمي متسارع، فالصفحة الأولى تحتاج زمناً طويلاً، والصفحة الثانية تحتاج زمناً أقل وهكذا حتى تصل إلى مرحلة يكون فيها الحفظ عملية ممتعة جداً وسهلة جداً. ولذلك يقول تعالى: (وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآَنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ) [القمر: 17].


* الأساليب المعينة على حفظ القرآن الكريم ..


- الإلتحاق بدور تحفيظ القرآن الكريم ..
رغم أني لم أخض هذه التجربة قط ..لكني أحسبها نافعة جدآ ، و أكثر تحفيزآ
على المتابعة والمواصلة بانتظام ، و أكثرها مقاومة للفتور ..




- أوقات العمل على جهاز الكمبيوتر مثلآ ، أو قبل النوم ، او في السيارة ..
حين نضبط المقطع الصوتي على الجزء المراد حفظه ، وتكراره ..
فإن التكرار يُثبت الآية في الذهن ، خصوصآ إذا لاقت خشوعآ ، وحسن إنصات ، واهتمام بتتبع المفردات الغامضة والبحث عن مدلولاتها ،
ليسهل ربط الآية بسابقتها والتي تليها .




- الانضمام / أو تشكيل مجموعة تضم فردين أو اكثر من ذوي الهمة العالية ،
فنبدأ معهم مشروع الخير بحيث أني أقوم بتسميع ماحفظت للعضو الأول ، والعضو الأول يسمع للتالي ، والأخير يسمّع لي الآيات ..
وممكن ان تنشأ هذه المجموعة في العمل مثلآ ،
او في المدرسة ، مع الأقران ، أو ما يكون تابعآ لنشاط المصلى ،
وممكن ان تنشأ في البيت أيضآ بين أفراد الأسرة الواحدة ،
فيتعاهدون على الحفظ ، وينتظمون في المراجعة والتسميع ..


- ممكن أن يكون عن طريق مجموعات في عالم الإنترنت من الثقاة ،
وأحتفظ باسم إحدى هذه المجموعات لمن أراد الاستزادة فأنا بالخدمة ..
مهمة هذه المجموعات هي تسميع القرآن الكريم لمن طلبت منهن الإعانة في ذلك ..
القائمات على هذه المجموعة فتيات حافظات للقرآن الكريم ، أنِشان لهن بريدآ
يتم التواصل معهن وإضافتهن للمحادثات ويبدأن مهمة التسميع ..
إما صوتيآ أو كتابيآ حسب رغبة الفتاة ..
جزاهن الله خير الجزاء ..




- أيضآ هناك طريقة للتسميع الذاتي ..
وهي بالكتابة العادية ، أيضآ هناك موقع جدآ رائع ..
يساعد على المراجعة والحفظ ..






موقع القرآن الكريم من شبكة المسلم يحتوي على برنامج لعرض سور وصفحات القرآن الكريم وربطها بالتفسير والتراجم لعدة لغات وتلاوات للعديد من مشاهير القراء. بالإضافة الى خدمات البحث والتدريب على حفظ القرآن الكريم وتسجيل ماتم حفظة لسرعة المتابعة والمراجعة.



* أساسيات يتوجب النتهاجها قبل الشروع في سعي الخير ..


1 / إخلاص النية لله عزوجل ، واحتساب الأجر من لدنه تعالى .
وسؤاله الإخلاص .

2 / العتق من ثياب الرياء والنفاق وسؤاله تعالى ألا يخالطا عمل صالح .. (إن أول الناس ‏ ‏يقضى ‏ ‏يوم القيامة عليه رجل استشهد فأتي به فعرفه نعمه فعرفها قال فما عملت فيها قال قاتلت فيك حتى استشهدت قال كذبت ولكنك قاتلت لأن يقال جريء فقد قيل ثم أمر به فسحب ‏ على وجهه حتى ألقي في النار ورجل تعلم العلم وعلمه وقرأ القرآن فأتي به فعرفه نعمه فعرفها قال فما عملت فيها قال تعلمت العلم وعلمته وقرأت فيك القرآن قال كذبت ولكنك تعلمت العلم ليقال عالم وقرأت القرآن ليقال هو قارئ فقد قيل ثم أمر به فسحب ‏ على وجهه حتى ألقي في النار ورجل وسع الله ‏ عليه وأعطاه من أصناف المال كله فأتي به فعرفه نعمه فعرفها قال فما عملت فيها قال ما تركت من سبيل تحب أن ينفق فيها إلا أنفقت فيها لك قال كذبت ولكنك فعلت ليقال هو ‏ ‏جواد ‏ ‏فقد قيل ثم أمر به فسحب ‏ على وجهه ثم ألقي في النار ) رواه مسلم


3 / التهيأة النفسية والذهنية والجسدية لمواجهة كتاب الله تعالى ،
والحرص على تلاوته مجودآ وبتدبر معانبه ، فإنها تيسر الحفظ ، وتعين عليه ..

* علامات التدبر :

_اجتماع القلب والفكر حين القراءة.. ودليله: التوقف تعجبًا وتعظيمآ..
_البكاء من خشية الله .
_زيادة الإيمان .. ودليله التكرار العفوي للآيات..
_الفرح والاستبشار ..
_القشعريرة خوفًا من الله عز وجل ثم غلبة السكينة والرجاء ..
_السجود تعظيمًا لله عز وجل ..

* الوسائل المعينة على التدبر :

1- تعظيم الله ومحبته قال ابن مسعود: ( من كان يحب ان يعلم انه يحب الله عز وجل فليعرض نفسه على القرآن فان كان يحب القرآن فانه يحب الله ورسوله ) ..

2- حضور القلب والقاء السمع عند تلاوته فاذا حصل المؤثر وهو القرآن والمحل وهو القلب
+ الشرط وهو الاصغاء
- المانع وهو شغل القلب
= الأثر وهو الانتفاع ..

3- التوبة وترك المعاصي لانها تذهب نور القلب والوجه, وتسد طريق العلم , تميت القلب فلا يغني شيئا قال تعالى


: {
إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ وَقُرْآنٌ مُّبِينٌ } [يس: 69]..

4- الاخلاص في طلبه: فالاخلاص شرط لصحة الاعمال والعبادات واهم عنصر يساعد الانسان على التدبر ..

5- الاستعاذة بالله ليحميك من شر الشيطان الذي يرصد قواته ليمنعك من اداء عبادتك على الوجه الصحيح ..

6- النظر في كتب المفسيرين ..

7- اختيار القدر المناسب والتمهل في القراءة مع التجويد .

8- الاستمرار على التلاوة فانها تساعد على تقوية صلتك بالقرآن وتعينك على تدبره ..

9- البدء بالاستعاذة؛ لأن الله يقول: { فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم }
وفائدة الاستعاذة: ليكون الشيطان بعيدا عن قلب المرء وهو يتلو كتاب الله، حتى يحصل له بذلك تدبر القرآن وتفهم معانيه ،
والانتفاع به؛ لأن هناك فرقا بين أن تقرأ القرآن وقلبك حاضر، وبين أن تقرأ وقلبك لاه . [ابن عثيمين]

،
،
،


أخيرآ .. أسأل الله تعالى أن يجعلنا من أهل القرآن ، وأن يعيننا على تلاوته وحفظه على الوجه الذي يرضيه عنا ..
اللهم إنا عبيدك بنو عبيدك بنو إمائك نواصينا بيدك ماضٍ فينا حكمك عدل فينا قضاؤك نسألك بكل اسم سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته احدآ من خلقك ، أو استأثرت به في علم الغيب عندك ، ان تجعل القرآن الكريم ربيع قلوبنا ، ونور صدورنا ، وجلاء أحزاننا ، وذهاب همومنا وغمومنا ..
لا إله إلا انت سبحانك إنا كنا من الظالمين ؛؛


  رد مع اقتباس
قديم 26/05/2010, 06:48 AM   #3

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بارك الله فيك أختي الفاضله طيف وجزيتي خيرا عى ماقدمتيه من هذا الموضوع


المبارك بإذن الله


ونسأل الله ينفع به وأن يجعله في موازين حسناتك


دمتي بحفظ الرحمن


أخوك إبراهيم اليحيى ( العسكري )

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وش قاعد تسمع....؟!! وديزيمه الألعاب والمسابقات 918 10/03/2012 01:28 PM
أشياء تسقط منك ولكن لا تسمع صوتها أبوهتون المنتدى العام 10 29/09/2009 06:57 PM
قصص لم تسمع بها رقية القلب المنتدى الإسلامي 1 25/04/2009 09:19 AM
لا يفوتكم << تسمع بالتشويق .. بئا تسذا منتدى الصور والتصوير 10 31/03/2008 11:23 PM


الساعة الآن 12:20 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
2003-2011